الرئيسيةمنتدى كفرالاميرس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محرقة اليهود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatona

avatar

عدد الرسائل : 28
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: محرقة اليهود   السبت سبتمبر 27, 2008 10:47 am

انتهز طلاب ايرانيون مناسبة يوم القدس لدعم الفلسطينيين الجمعة لتقديم كتاب جديد لرسوم كاريكاتورية حول محرقة اليهود في المانيا النازية تتسم بالقسوة والتشكيك في حقيقة الهولوكوست.

والرسالة واضحة. فغلاف الكتاب يحمل صورة ليهودي بانف معقوف ووجه مجعد معتمرا قبعة سوداء وهو يرسم على الارض عددا كبيرا من الهياكل العظمية.

وحضر وزير التربية علي رضا احمدي في ساحة فلسطين تقديم الكتاب الذي طبعت منه سبعة آلاف نسخة وتحدث عنه التلفزيون الحكومي.

واعد الكتاب طلاب من الباسيدج (الميليشيا الاسلامية) في جامعة "علم وصنعة" التي تخرج منها الرئيس محمود احمدي نجاد بمناسبة يوم القدس.

ووصف احمدي نجاد المحرقة بانها "اسطورة" وشكك في حجمها كما دان استغلالها من قبل المدافعين عن اسرائيل.

وتكرر الرسوم والتعليقات التي ترافقها هذه النقاط.

فاحد الرسوم يصور يهوديا بلباس تقليدي وقد حول انفه المعقوف الى ريشة يكتب بها "تاريخ المحرقة".

وفي رسم آخر صور مرحلون يهود يحملون النجمة الصفراء وهم يدخلون الى احد افران الغاز ويخرجون منها من الجانب الاخر ارهابين ملثمين ومسلحين.
ويصور رسم آخر جنديا اسرائيليا يرتدي بزة عازلة ويتنفس بفضل قناع يوفر له غاز "زيكلون-بي" السام الذي استخدم في معسكرات احتجاز اليهود النازية.
كما يتضمن الكتاب تعليقات على شكل اسئلة يطرحها عادة المشككون في حقيقة المحرقة.
ومن هذه الاسئلة "كيف تمكن من الالمان من ضخ الغاز في الغرف بينما لم تكن هناك اي ثقوب لذلك؟" و"محكمة نورمبرغ (التي حاكمت القادة النازيين) لم ترتبك بالبيروقراطية عندما قبلت شهادات موتى".
وكانت السلطات الايرانية نظمت في كانون الاول/ديسمبر 2006 مؤتمرا وصفته بانه "علمي" لدراسة حقيقة المحرقة شارك فيه اهم المشككين بحدوثها.
وكان الرئيس احمدي نجاد انتقد خصوصا "الرقابة" المفروضة على هذا الموضوع.
ونظمت مسابقة دولية للرسوم الكاريكاتورية حول المحرقة في 2006 في ايران سلم خلالها وزير الثقافة محمد صفر هارندي جوائز لافضل الرسوم.
ويكرر الكتاب الجديد الافكار التقليدية حيال اليهود بتعليقات حول ممارستهم الربا او رسم يظهرهم عبدة عجل.
وتنفي السلطات الايرانية باستمرار ان تكون معادية للسامية وتذكر بالحماية التي تؤمنها للايرانيين اليهود.
وتجمع عشرات آلاف المتظاهرين في وسط العاصمة طهران احياء ليوم القدس الذي اطلقه مؤسس جمهورية ايران الاسلامية الامام الخميني في بداية الثورة في 1979.
وفي التظاهرة التي جرت في طهران وكبريات المدن الايرانية رفعت لافتات كتب عليها "اسرائيل ستدمر والنصر لفلسطين".
وقال جندي شارك في التظاهرة لوكالة فرانس برس "نريد ان نظهر لاسرائيل ان الايرانيين يدعمون الفلسطينيين" مضيفا ان اسرائيل "ستدمر بالتأكيد".

واكد البيان الرسمي للتظاهرة الجمعة ان "العالم الاسلامي لن يعترف باي شكل من الاشكال بالنظام الصهيوني وهو مؤمن بانه سيأتي اليوم الذي يزول فيه هذا الورم السرطاني من خارطة العالم".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محرقة اليهود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـمنتــــديات العـــامـــة :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: